تعرف على خصوصيات دولة الإمام المهدي (عج)

, منذ 1 شهر 99 مشاهدة

السيد أحمد الحسيني الأشكوري

1 _ إن في رواياتنا أن حكومة المهدي عليه السلام ستكون حكومة دواء، أي لا يأخذ بهذه القواعد والأحكام الظاهرية، وإنما يحكم طبق الواقع.(1)

ففي الرواية: عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: (إذا قام قائم آل محمّد عليه السلام حكم بين الناس بحكم داود لا يحتاج إلى بينة، يلهمه الله تعالى فيحكم بعلمه، ويخبر كل قوم بما استبطنوه، ويعرف وليه من عدوه بالتوسم، قال الله سبحانه وتعالى: (إِنَّ فِي ذلِكَ لآَياتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ * وَإِنَّها لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ) (2)).(3)

وعنه عليه السلام قال: (إذا قام قائم آل محمّد عليه السلام حكم بحكم داود وسليمان, ولا يسأل بينة) (4).(5)

2 _ إن أنصار المهدي وأعوانه هم أسد في النهار رهبان في الليل، لم يسبقهم الأولون ولا يدركهم الآخرون، أسماؤهم في الأرض مجهولة قد دنا حينئذٍ ظهورهم.

فعن حذيفة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (إذا كان عند خروج القائم ينادي منادٍ من السماء: أيها الناس قطع عنكم مدة الجبارين وولي الأمر خير أمّة محمّد فالحقوا بمكّة، فيخرج النجباء من مصر, والأبدال من الشام, وعصائب العراق، رهبان بالليل ليوث بالنهار، كأن قلوبهم زبر الحديد، فيبايعونه بين الركن والمقام... ).(6)

وروى الحاكم بإسناده عن محمّد بن الحنفية قال: كنّا عند عليّ رضي الله عنه فسأله رجل عن المهدي, فقال عليّ رضي الله عنه: (هيهات, ثمّ عقد بيده سبعاً), فقال: (ذاك يخرج في آخر الزمان, إذا قال الرجل: الله الله قتل, فيجمع الله تعالى له قوماً قزع(7) كقزع السحاب, يؤلف الله بين قلوبهم, لا يستوحشون إلى أحد, ولا يفرحون بأحد, يدخل فيهم على عدة أصحاب بدر, لم يسبقهم الأوّلون, ولا يدركهم الآخرون, وعلى عدد أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر... ).(8)

وروى المدائني في كتاب (صفين)، قال: خطب عليّ عليه السلام بعد انقضاء أمر النهروان، فذكر طرفاً من الملاحم، قال: (... فيا ابن خيرة الإماء، متى تنتظر! أبشر بنصر قريب من رب رحيم. ألا فويل للمتكبرين، عند حصاد الحاصدين، وقتل الفاسقين. عصاة ذي العرش العظيم، فبأبي وأمى من عِدّة قليلة! أسماؤهم في الأرض مجهولة، قد دان حينئذٍ ظهورهم، ولو شئت لأخبرتكم بما يأتي ويكون من حوادث دهركم ونوائب زمانكم، وبلايا أيامكم، وغمرات ساعاتكم... ).(9)

والمستفاد: أن أسماءهم مجهولة، فلا مجال لتطبيقهم على مصاديق خارجية، ومن الانحراف المبادرة إلى عملية التطبيق. فهي كالتوقيت منهي عنها وإساءة لها.

3 _ الملائكة من أعوان المهدي وأنصاره أيضاً.

في حديث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (فلو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله ذلك اليوم حتّى يأتيهم رجل من أهل بيتي، تكون الملائكة بين يديه ويظهر الإسلام).(10)

وفي آخر: (المهدي يبايع بين الركن والمقام, ويخرج متوجها إلى الشام وجبرئيل على مقدمته, وميكائيل على ساقته... ).(11)

4 _ الإمام يثبّت الواقع العالمي ويفكك فساده بنفس الأدوات التي تؤمن بها المجتمعات.

5 _ الكوفة عاصمة له كجده الإمام أمير المؤمنين عليه السلام.

روى أبو بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال لي: (يا أبا محمّد, كأني أرى نزول القائم بأهله وعياله في مسجد السهلة), قلت: أيكون منزله؟ قال: (نعم، كان فيه منزل إدريس، ومنزل إبراهيم، وما بعث الله نبياً إلاّ وقد صلى فيه، وفيه مسكن الخضر، والمقيم فيه كالمقيم في فسطاط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم... )، إلى أن قال: (أزيدك؟)، قلت: نعم، قال: (هو من البقاع التي أحب الله أن يدعى فيها، وما من يوم ولا ليلة إلاّ والملائكة يزورون هذا المسجد يعبدون الله فيه، أما أني لو كنت بالقرب منكم ما صليت صلاة إلاّ فيه، يا أبا محمّد: لو لم يكن من الفضل إلاّ نزول الملائكة والأنبياء فيه، لكان كثيراً فكيف وهذا الفضل وما لم أصف لك أكثر)، قلت: جعلت فداك لا يزال القائم عليه السلام فيه أبداً؟ قال: (نعم), قلت: فمن بعده؟ قال: (هكذا من بعده إلى انقضاء الخلق).(12)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) محاضرات في الإعتقاد للميلاني:1.

(2) الحجر: 75.

(3) الإرشاد 2: 386.

(4) الكافي 1: 379/ باب أن الأئمّة عليهم السلام إذا ظهر أمرهم حكموا بحكم داود وآل داود ولا يسألون البينة...

(5) وما يقال من أن الإمام لماذا لم يحكم بحكم الإسلام وإنما يحكم بحكم داود وسليمان فمردود لأن إثبات شيء لشيء لا يدل نفيه عما عداه بل قد أكدنا سابقاً على أن الإمام يحكم بسُنّة الرسول ويجيء معالم الدين الإسلامي لا أنه يأتي بشريعة ودين جديد وأما لماذا لا يسأل عن البينة فلأن البينة إمارة شرعية تعبدية ظاهرية عند انسداد باب معرفة الواقع ومع تكامل العلوم وازدياد الشواهد والقرائن لا تصل النوبة إلى البينة بل يمكن معرفة الواقع عن طرق علمية للتكامل العلمي وسعته كما كان عليه في زمن داود وسليمان.

(6) الاختصاص: 209.

(7) القزع: القطع من السحاب.

(8) المستدرك 4: 554.

(9) كتاب صفين للمدائني, على ما في ينابيع المودة 3: 434.

(10) تحفة الأشراف 9: 428؛ العطر الوردي: 65 عن الترمذي, على ما في معجم أحاديث المهدي 1: 156/ ح 84 .

(11) العطر الوردي: 64، على ما في معجم أحاديث المهدي 1: 504/ ح345.

(12) فضل الكوفة ومساجدها: 43؛ بحار الأنوار 97: 436.

(13) الإرشاد 2: 371؛ إعلام الورى 2: 279.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0314 Seconds