هل ذُكرت علامات الظهور في القرآن الكريم ؟

, منذ 1 سنة 746 مشاهدة

لقد وردت بعض الآيات الكريمة حول الامام المهدي (عليه السلام) وهي بحسب ظاهرها او بحسب ما ورد في تفسير ها تختص بالإمام المهدي (عليه السلام)، كما ان بعض الآيات مؤولة بظهوره ايضاً، او مؤولة ببعض علائم ظهوره، وغير ذلك؛ نشير إلى بعض منها:

١- قوله تعالى: (الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلوة وممّا رزقناهم ينفقون)(١).

نقل صاحب كمال الدين(2) رواية عن ابي عبدالله (عليه السلام) في قول الله عزّ وجل (الذين يؤمنون بالغيب) يعني من أقر بقيام القائم انه الحق.

٢- وقوله تعالى: (ونريد ان نمنّ على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)(3).

فقد ورد في نهج البلاغة(4): قال علي (عليه السلام): لتعطفنَّ الدنيا علينا بعد شماسها عطف الضروس على ولدها، وتلا عقيب ذلك قوله تعالى: (ونريد ان نمّن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)، قال ابن ابي الحديد في شرحه؛ إن اصحابنا يقولون: إنه وعد بإمام يملك الارض ويستولي على الممالك(5).

وفي الانوار المضيئة: بإسناده يرفعه إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: المستضعفون في الارض المذكورون في الكتاب الذين يجعلهم الله أئمة نحن اهل البيت، يبعث الله مهديهم فيعزّهم ويذّل عدّوهم(6).

٣- وقول تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون)(7).

رويَّ عن ابي جعفر عليه السلام قال: قوله عزّ وجل (إن الارض يرثها عبادي الصالحون) هم اصحاب المهدي عليه السلام في آخر الزمان(8).

٤- وقوله تعالى: (وإنه لعلم للساعة)(9٢٥).

قال ابن حجر في الصواعق في الفصل الذي عقده في الآيات الواردة فيهم (يعني: في اهل البيت عليهم السلام): الآية الثانية عشرة: وقوله تعالى: (وإنه لعلم للساعة) قال مقاتل بن سليمان ومن تبعه من المفسرين؛ إن هذه الآية نزلت في المهدي، وستأتي الاحاديث المصرّحة بأنّه من اهل البيت النبويّ، وحينئذٍ ففي الآية دلالة على البركة في نسل فاطمة وعلي رضي الله عنهما، وأن الله ليخرج منهما كثيرا طيبا، وأن يجعل نسلهما مفاتيح الحكمة ومعادن الرحمة.... إلى آخر كلامه(10).

٥- وقوله تعالى: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهر ه على الدين كله ولو كره المشركون)(11).

روي عن ابي جعفر (عليه السلام) أنه قال: إنّ ذلك يكون عند خروج القائم(1٢). وذكر صاحب مفاتيح الغيب (التفسير الكبير): قال في تفسير قوله تعالى (هو الذي ارسل رسوله....) الآية قال السدّي: عند خروج المهدي(13).

٦- وقوله تعالى (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكننَّ لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلّنهم من بعد خوفهم امنا يعبدونني لا يشركون بي شيئاً ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون)(14).

روي عن ابن عباس في قوله (وعد الله الذين آمنوا...) الى آخر الآية، قال: نزلت في آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم(15).

وفي كتاب الاحتجاج: في حديث طويل عن أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول فيه (بعد ذكره معائب بعض اعداء اهل البيت، والمتغلبين على الحكم، وإمهال الله إياهم)، كلّ ذلك لتتّم النظرة التي أوحاها الله تبارك وتعالى لعدوه إبليس، إلى أن يبلغ الكتاب أجله، ويحق القول على الكافرين، ويقترب الوعد الحقّ الذي بينه الله في كتابه بقوله، (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم)؛ وذلك إذا لم يبق من الاسلام إلا أسمه، العذر له في ذلك، لاشتمال الفتنة على القلوب حتى يكون اقرب الناس إليه أشدّ عداوة له، وعند ذلك يؤيده الله بجنود لم تروها، ويظهر دين نبيّه (صلى الله عليه وآله وسلم) على يديه على الدين كله ولو كره المشركون(16).

٧- وقوله تعالى: (الذين إن مكناهم في الارض اقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الامور)(17).

في شواهد التنزيل عن زيد بن علي، قال: إذا قام القائم من آل محمد يقول: يا أيها الناس نحن الذين وعدكم الله في كتابه (الذين إن مكناهم في الارض....) الآية(18).

٨- وقوله تعالى: (اُذِنَ للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير)(19).

روي عن ابي عبدالله (عليه السلام) في قول الله عزّ وجل (أذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير): هي في القائم (عليه السلام) واصحابه(20).

٩- وقوله تعالى (أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا)(21).

روي في اخبار اهل البيت (عليهم السلام)؛ إن المراد به اصحاب المهديّ في آخر الزمان، قال الرضا (عليه السلام): وذلك والله أن لو قام قائمنا يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان(22).

١٠- وقوله تعالى: (وفي السماء رزقكم وما توعدون، فوربّ السماء والارض إنّه لحقّ مثل ما انكم تنطقون)( 2٣).

روي عن عبدالله بن عباس في قول الله تعالى: (وفي السماء رزقكم وما توعدون فورب السماء والارض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون) قال: قيام القائم(2٤).

وهناك كثير من الآيات والروايات في ذلك؛ من أراد فليراجع مضانها وبالخصوص كتاب الحجة فيما نزل في القائم الحجة وغيرها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(١) البقرة ج ٢.

(2) كمال الدين ج ٢ ص ٣٤٠ ب ٣٣ ح ١٩.

(3) القصص ٥.

(4) لابن ابي الحديد ج ٣ ص ١٩٩.

(5) منتخب الاثر ج ٢ ص ٢٦.

(6) بحار الانوار ج ٥١ ص ٦٣ ب ٥ ح ٦٥. منتخب الانوار المضيئة ص ١٧.

(7) الانبياء ١٠٥.

(8) تأويل الآيات الظاهرة لشرف الدين النجفي ص ٣٢٦، ومصادر اخرى راجع حاشية منتخب الاثر ج ٢ ص ٢٩.

(9) الزخرف ٦١.

(10) منتخب الاثر ج ٢ ص ٣٤ وفيه زيادة على ذلك.

(11) التوبة ٣٣ والصف ٩.

(1٢) التبيان للشيخ ابي جعفر محمد بن الحسن الطوسي ج ٥ ص ٢٤٤ ومصادر أخرى كثيرة.

(13) راجع منتخب الاثر ج ٢ ص ٣٨.

(14) النور ٥٥.

(15) منتخب الاثر ج ٢ ص ٣٩.

(16) الاحتجاج للطبرسي ج ١ ص ٣٨٢. ومنتخب الاثر ج٢ص٤٢.

(17) الحج ٤٣.

(18) شواهد التنزيل ج ١ ص ٤٠١ ح ٥٥٦. ومنتخب الاثر ج٢ص٤٦

(19) الحج ٣٩.

(20) غيبة النعماني ص ٢٤١ ب ١٣ ج ٣٨ ومنتخب الاثر ج ٢ ص ٤٧.

(21) البقرة ١٤٢.

(22) مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي ج ١ ص ٢٣١ ومنتخب الاثر ج ٢ ص ٤٨.

(23) الذاريات ٢٢-٢٣.

(24) الغيبة للشيخ الطوسي ص ١٧٥ ح ١٣٢ ومنتخب الاثر ج ٢ ص ٤٩.

المصدر: الإمام المنتظر في منتخب الأثر/ القسم الثاني بحث مختصر على شكل سؤال وجواب، ج2 من كتاب منتخب الأثر في الإمام الثاني عشر لآية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الگلپايگاني دام ظله الوارف، بتصرف.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0471 Seconds