الإمام المهدي (عج) يمنع جعفر الكذاب من الصلاة على أبيه العسكري .. تعرف على التفاصيل

, منذ 1 سنة 2K مشاهدة

ينقل أن جعفر أخو الإمام العسكري لما أراد الصلاة على جنازة الإمام العسكري (عليه السلام) ما إن أراد التقدَّم للصلاة، حتى تفاجئ بالإمام المهدي (عجل الله فرجه) وقد ظهر له، ثم قال :

"تأخر يا عم، فأنا أحقُّ بالصلاة على أبي"، وهذه الحادثة كانت على مرأى ومسمع من عشرات الشيعة، كما ذكر الشيخ الصدوق

حدث أبو الاديان قال: كنت أخدم الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) وأحمل كتبه إلى الامصار فدخلت عليه في علته التي توفي فيها (صلوات الله عليه) فكتب معي كتباً وقال: امض بها إلى المدائن فإنك ستغيب خمسة عشر يوماً وتدخل إلى سر من رأي يوم الخامس عشر و تسمع الواعية في داري وتجدني على المغتسل.

قال أبو الأديان: فقلت: يا سيدي فإذا كان ذلك فمن؟ قال: من طالبك بجوابات كتبي فهو القائم من بعدي، فقلت: زدني، فقال: من يصلي على فهو القائم بعدي، فقلت: زدني، فقال: من أخبر بما في الهميان فهو القائم بعدي، ثم منعتني هيبته أن أسأله عما في الهميان وخرجت بالكتب إلى المدائن وأخذت جواباتها ودخلت سر من رأي يوم الخامس عشركما ذكر لي (عليه السلام).

فإذا أنا بالواعية في داره وإذا به على المغتسل وإذا أنا بجعفر بن على أخيه بباب الدار والشيعة من حوله يعزونه ويهنونه، فقلت في نفسي: إن يكن هذا الامام فقد بطلت الامامة، لأني كنت أعرفه يشرب النبيذ ويقامر في الجوسق ويلعب بالطنبور، فتقدمت فعزيت وهنيت فلم يسألني عن شيء، ثم خرج عقيد فقال: يا سيدي قد كفن أخوك فقم وصل عليه.

فدخل جعفر بن علي والشيعة من حوله يقدمهم السمان والحسن بن علي قتيل المعتصم المعروف بسلمة فلما صرفا في الدار إذا نحن بالحسن بن علي صلوات الله عليه على نعشه مكفناً فتقدم جعفر بن علي ليصلي على أخيه، فلماهم بالتكبير خرج صبي بوجهه سمرة، بشعره قطط، بأسنانه تفليج، فجذب برداء جعفر بن علي وقال: تأخر يا عم فأنا أحق بالصلاة على أبي، فتأخر جعفر، وقد اربد وجهه واصفر(1).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق ص 475 .

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0501 Seconds