ما هي الأسلحة التي سيقاتل بها الإمام المهدي (عج) ؟

, منذ 6 شهر 185 مشاهدة

السيد نذير الحسني

تطرقت الكثير من الروايات الى أن الآلة التي يظهر بها الإمام ويقاتل فيها هي السيف، فقد ورد عن أبي بصير قال : سمعت أبا عبدالله (ع) يقول : ما تستعجلون بخروج القائم ؟ فو الله ما لباسه إلا الغليظ، وما طعامه إلا الشعير الجشب وما هو إلا السيف، والموت تحت ظل السيف[1].

 

وصرحت روايات أخرى بأنه صاحب السيف الذي يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً.

فنقول إما أن يكون المراد من السيف في الروايات هو السيف المتعارف عليه في ذلك الزمان وفي هذا الزمان أيضاً وهو تلك الآلة القاطعة المعروفة.

وإما أن يراد به أداة من أدوات القوة التي تختلف من زمان الى آخر وعبر بالسيف لأنه المصداق البارز آنذاك للقوة والقتال.

 

فإن كان المراد هو الأول فلا بد من الإفتراض بأن هذه الأسلحة التي نعرفها اليوم سوف تتوقف عن العمل عند خروج الإمام، وليس هذا غريباً، خصوصاً إذا تدخلت إذا تدخلت الأيدي الإلهية في مفاصل قصة الإمام المهدي حين ظهوره.

 

وأما إذا كان المراد هو الثاني أي أن السيف أستخدم في الروايات لأنه من أبرز مصاديق القوة آنذاك، فسوف يكون سلاح الإمام (ع) هو خلاصة ما توصلت إليه البشرية من أسلحة حتى يواجه الخصوم، خصوصاً ما توصلت إليه البشرية من أسلحة حتى يواجه الخصوم، خصوصاً إذا علمنا أن أغلب مقاطع دعوته تقام بالقوة كما أشارت الى ذلك جملة من الروايات.

ولعل بعض الروايات يؤيد الثاني كما جاء في أن الإمام ينزل بالكوفة في سبع قباب بيض لا يعلم في أيهما المهدي.

إشارة الى التطور العلمي لإستخدام الأجواء واستعمالها من قبل الإمام، فقد ورد عن جابر قال: قال أبو جعفر (ع) في قول الله تعالى « في ظُلل من الغمام والْملائكة وقضي الأَمر» قال ينزل في سبع قباب من نور لا يعلم في أيها، هو حين ينزل في ظهر الكوفة فهذا حين ينزل[2].

 

[1] الطوسي: الغيبة ص460.

[2] تفسير العياشي ج1 ص103.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0729 Seconds