النوبختي.. ماذا تعرف عن «السفير الثالث» للإمام المهدي؟

, منذ 7 شهر 163 مشاهدة

- الشيخ نزار ال سنبل

وصف بعض معاصريه، وهو أبو السهل النوبختي ـ الذي كان يتوقع الكثير من الناس أن ترسو مهمة السفارة عليه ـ شدة تسليمه واتباعه للأئمة عليهم السلام بقوله:  (لو كانت الحجة تحت ذيله _ أي تحت ردائه _ وقرّض بالمقاريض ما كشف الذيل عنه)، فمن هو الحسين بن روح النوبختي؟

أبو القاسم الحسين بن روح (قدّس سرّه):

وهو ثالث السفراء الأجلّاء (رضوان الله عليهم)، فقد نصَّ عليه السفير الثاني محمّد بن عثمان (قدّس سرّه) بأمر من الإمام المهدي (عليه السلام)، فعن جعفر بن أحمد بن متيل، قال: (لمَّا حضرت أبا جعفر محمّد بن عثمان العمري (رضي الله عنه) الوفاة كنت جالساً عند رأسه أسأله وأُحدِّثه، وأبو القاسم بن روح عند رجليه. فالتفت إليَّ ثمّ قال: أُمرت أن أُوصي إلى أبي القاسم الحسين بن روح. قال: فقمت من عند رأسه وأخذت بيد أبي القاسم وأجلسته في مكاني وتحوَّلت إلى عند رجليه[1])

وعن أبي محمّد هارون بن موسى: (أخبرني أبو عليّ محمّد بن همّام رضي الله عنه وأرضاه أنَّ أبا جعفر محمّد بن عثمان العمري (قدَّس الله روحه)، جمعنا قبل موته، وكنّا وجوه الشيعة وشيوخها. فقال لنا: إن حدث عليَّ حدث الموت، فالأمر إلى أبي القاسم الحسين بن روح النوبختي فقد أُمرت أن أجعله في موضعي بعدي فارجعوا إليه وعوِّلوا في أُموركم عليه[2]) .

وثاقته وجلالته:

عن أبي نصر هبة الله بن محمّد، قال: حدَّثني خالي أبو إبراهيم جعفر بن أحمد النوبختي، قال: قال لي أبي أحمد بن إبراهيم وعمّي أبو جعفر عبد الله بن إبراهيم وجماعة من أهلنا يعني بني نوبخت: (إنَّ أبا جعفر العمري لمَّا اشتدَّت حاله اجتمع جماعة من وجوه الشيعة، منهم أبو عليّ بن همّام وأبو عبد الله بن محمّد الكاتب وأبو عبد الله الباقطاني وأبو سهل إسماعيل بن عليٍّ النوبختي وأبو عبد الله بن الوجناء وغيرهم من الوجوه الأكابر، فدخلوا على أبي جعفر (رضي الله عنه)، فقالوا له: إن حدث أمر فمن يكون مكانك؟ فقال لهم: هذا أبو القاسم الحسين بن روح بن أبي بحر النوبختي القائم مقامي والسفير بينكم وبين صاحب الأمر (عليه السلام) والوكيل [له] والثقة الأمين، فارجعوا إليه في أُموركم وعوِّلوا عليه في مهمّاتكم، فبذلك أُمرت وقد بلَّغت[3])

وفاته:

توفّي (رحمه الله) سنة (٣٢٦هـ)


[1] غيبة الطوسي ص 370.

[2] غيبة الطوسي ص 371.

[3] بحار الأنوار ج : 51 ص : 355.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0687 Seconds