ما هي أوجه التشابه بين النبي (ص) والإمام المهدي (عج) بحسب الروايات ؟

, منذ 11 شهر 1K مشاهدة

إنّ للنبي خصوصية وهي كونه (صلى الله عليه وآله) خاتم الأنبياء، كما أنّ للمهدي (عليه السلام) خصوصية وهي كونه خاتم الأوصياء، وكما أنّ الرسول (صلى الله عليه وآله) فاتح الدين فالمهدي (عليه السلام) خاتمه، وقد دلّت على هذا الأمر روايات العامّة والخاصّة «المهدي منّا، يختم الدين بنا كما فتح بنا»(1)، (بكم فتح الله وبكم يختم)(2).

ولهذا، ظهرت فيه (عليه السلام) الخصوصيّات الجسمية والروحية والإسمية للخاتم (صلى الله عليه وآله).

إنّ افتتاح الدين واختتامه بأبي القاسم محمّد آنيةً واسماً وصورةً وسيرة مع تعدّد الشخص بخاتم النبيّين وخاتم الوصيّين يحكى عند أهل النظر عن مقام ومنزلة سامية فوق الإدراك والبيان.

ونذكر بعض الروايات الواردة في هذا الخصوص:

١ عن عبد الله قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله): يخرج رجل من أُمّتي يواطئ اسمه اسمي وخلقه خلقي، فيملؤها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً(3).

٢ في الصحيح عن الإمام الصادق (عليه السلام) عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): المهدي من ولدي، اسمه اسمي، وآنيته آنيتي، أشبه الناس بي خلقاً وخُلقاً، تكون له غيبة وحيرة، حتى تضلّ الخلق عن أديانهم، فعند ذلك يقبل كالشهاب الثاقب فيملؤها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً(4).

٣ في الصحيح عن الصادق جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أنكر القائم من ولدي فقد أنكرني(5).

٤ روى الشيخ الصدوق أعلى الله مقامه بواسطتين عن أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعري وهو من أكابر الثقات، أنه قال: دخلت على أبي محمّد الحسن بن علي(عليهما السلام) وأنا أريد أن أسأله عن الخلف [من] بعده، فقال لي مبتدئاً: (يا أحمد بن إسحاق إنّ الله تبارك وتعالى لم يخل الأرض منذ خلق آدم (عليه السلام) ولا يخليها إلى أن تقوم الساعة من حجّة لله على خلقه، به يدفع البلاء عن أهل الأرض، وبه ينزل الغيث، وبه يخرج بركات الأرض.

قال: فقلت له: يا ابن رسول الله فمن الإمام والخليفة بعدك؟ فنهض(عليه السلام) مسرعاً فدخل البيت، ثمّ خرج وعلى عاتقه غلامٌ كأنّ وجهه القمر ليلة البدر من أبناء الثلاث سنين، فقال: يا أحمد بن إسحاق لولا كرامتك على الله عزّ وجلّ وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا، إنه سمي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه، الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً، كما ملئت جوراً وظلماً.

يا أحمد بن إسحاق مثله في هذه الأمّة مثل الخضر(عليه السلام)، ومثله مثل ذي القرنين، والله ليغيبنّ غيبة لا ينجو فيها من الهلكة إلاّ من ثبّته الله عزّ وجلّ على القول بإمامته ووفّقه [فيها] للدعاء بتعجيل فرجه.

فقال أحمد بن إسحاق: فقلت له: يا مولاي فهل من علامة يطمئن إليها قلبي؟ فنطق الغلام (عليه السلام) بلسان عربيّ فصيح، فقال: أنا بقيّة الله في أرضه، والمنتقم من أعدائه، فلا تطلب أثراً بعد عين يا أحمد بن إسحاق.

فقال أحمد بن إسحاق: فخرجت مسروراً فرحاً، فلمّا كان من الغد عدت إليه فقلت له: يا بن رسول الله لقد عظم سروري بما مننت [به] عليَّ، فما السنّة الجارية فيه من الخضر وذي القرنين؟ فقال: طول الغيبة يا أحمد.

قلت: يا بن رسول الله وإنّ غيبته لتطول؟ قال: إي وربّي حتّى يرجع عن هذا الأمر أكثر القائلين به، ولا يبقى إلاّ من أخذ الله عزّ وجلّ عهده لولايتنا، وكتب في قلبه الإيمان، وأيّده بروح منه.

يا أحمد بن إسحاق: هذا أمر من أمر الله، وسرّ من سرّ الله، وغيب من غيب الله، فخذ ما آتيتك واكتمه وكن من الشاكرين، تكن معنا غداً في عليّين)(6).

ــــــــــــــــــــــــــ

(1) الصواعق المحرقة: ١٦٣، وقريب منه في المعجم الأوسط ج ١ ص ١٣٦، وعقد الدرر الباب السابع ص ١٤٥، كنز العمّال ج ١٤ ص ٥٩٨، ينابيع المودّة ج ٣ ص ٢٦٢ و٣٩٢ ومصادر أخرى للعامّة.

كشف الغمّة ج ٢ ص ٤٧٣ الرابع والثلاثون في ذكرى المهدي وبه يؤلّف الله بين قلوبهم، اليقين ص ٣٢٥ ومصادر اخرى للخاصة.

(2) الكافي ج ٤ ص ٥٧٦.

(3) صحيح ابن حبان ج ١٥ ص ٢٣٨، وقريب منه في سنن أبي داود ج ٢ ص ٣٠٩، المستدرك على الصحيحين ج ٤ ص ٤٤٢ وفي التلخيص ايضاً و٤٦٤، بغية الباحث ص ٢٤٨، المعجم الأوسط ج ٢ ص ٥٥، المعجم الكبير ج ١٠ ص ١٣٤ و... وج ١٩ ص ٣٢، الجامع الصغير ج ٢ ص ٤٣٨، تاريخ بغداد ج ٩ ص ٤٧٨، ومصادر أخرى كثيرة للعامّة.

روضة الواعظين ص ٢٦١، شرح الاخبار ج ٣ ص ٣٨٦ و٥٦٦، الإفصاح ص ١٠٢، الإرشاد ج ٢ ص ٣٤٠، العمدة ص ٤٣٦ ومصادر اخرى للخاصة.

(4) كمال الدين ص ٢٨٧، باب ٢٥ ح ٤.

(5) كمال الدين ص ٤١٢، باب ٣٩ ح ٨.

(٦) كمال الدين للصدوق ص ٣٨٤، ينابيع المودّة ج ٣ ص ٣١٨.

المصدر: في ذكرى آخر الخلفاء والحجج الإلهية، آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني، ص36-41.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0694 Seconds