هل ذكر اسم المهدي في صحاح أهل السنة ؟

, منذ 2 سنة 23K مشاهدة

لاشكّ أنّه قد ورد اسم المهدي في جميع الصحاح ما عدا صحيح البخاري، فقد ورد في صحيح الترمذي [١]، وسنن ابن ماجة [٢]، وسنن أبي داود [٣] اسم المهدي عليه السلام، وما ورد النبيّ صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله بشأنه.

وأمّا بالنسبة إلى صحيح مسلم وسنن النسائي ، فقد حذف ما فيهما من اسم المهدي عليه‌ السلام، والشاهد على ذلك أنّ تلك الأحاديث كانت موجودة سابقاً في صحيح مسلم، حيث أنّ ابن حجر العسقلاني في الصواعق المحرقة [٤]، وابن الصبان في إسعاف الراغبين [٥]، والمتّقي الهندي في كنز العمّال [٦]، والحمزاوي في مشارق الأنوار [٧]، نقلوا حديث « المهدي حقّ ، وهو من ولد فاطمة عليهما السلام » من كتب صحيح مسلم ، لكنّ هذا الحديث غير موجود حالياً في النسخ التي بأيدينا، ويشهد بذلك أيضاً وجود حديث النبيّ صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله حول الإمام المهدي عليه ‌السلام في سنن النسائي ، ونقل السلّمي في عقد الدرر [٨] عنه حديث « المهدي منّي »، وهكذا نقل ابن الصبان [9]، وعبدالمحسن العباد [10]، وابن حجر العسقلاني [11]، والحمزاوي [12]، والشيخ منصور علي ناصف [13]: حديث « المهدي حقّ، وهو من ولد فاطمة» عن سنن النسائي، ولكنّه غير موجود في النسخ التي بأيدينا.
فلا بدّ إمّا أن نّتهم هؤلاء الذين نقلوا هذه الأحاديث من صحيح مسلم وسنن النسائي بالكذب، أو أنّ ذلك حذف من الكتابين المذكور. هذا أوّلاً.
وثانياّ: أنّ في النسخة الموجودة حالياً لصحيح مسلم، وإن لم يصرّح باسم الإمام المهدي عليه السلام، ولكنّه ذكر حديثين حول مجيء خليفة في آخر الزمان [14]، ونزول عيسى عليه السلام من السماء [15]، وصلاته خلف الإمام عليه السلام، حيث يلزمنا أن نسأل صاحب هذا الصحيح بأنّه: من هذا الخليفة الذي يصلّي عيسى خلفه؟ فما هو الجواب؟ فهل هذا الخليفة الذي يصلّي عيسى خلفه غير المهدي الذي بشّر به النبيّ صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله؟
وثالثاً: وعلى فرض أنّهما لم يذكرا أحاديث النبيّ حول المهدي عليه السلام، ولكن تخلّفا عن شرطهما في نقل الراوية، فإنّ أحاديث المهدي صحيحة على شرطهما ولم يخرجاه.
وقد جمع الحاكم النيسابوري في كتبه المستدرك على الصحيحين هذه الأحاديث التي لم يذكرها مسلم والبخاري، وكان من حقّها أن يخرجاه. وذكر في ختام كلّ حديث نقله: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، فمن جملة الأحاديث الصحيحة على شرط الشيخين ولم يخرجاه أحاديث المهدي عليه السلام، ونشير إلى خمس روايات، فمنها:
١ ـ عن رسول الله صلى‌ الله‌ عليه ‌وآله قال: «المهدي منّا، رجل من أهل البيت» [16].
٢ ـ وقال صلى ‌الله ‌عليه‌ وآله: «نحن ولد عبدالمطّلب ... والمهدي» [17].
٣ ـ وقال صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله: «المهدي منّي، أجلى الجبهة، أقني الأنف» [18].
٤ ـ وقال صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله: «... ثمّ يخرج رجل من عترتي» [19].
٥ ـ وقال صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله: «إذا رأيتم الرايات السود، فإنّ فيها خليفة الله المهدي» [20].
ورابعاً: هل أن صحيح الترمذي وسنن ابن ماجة وسنن أبي داود تعدّ من الصحاح الستّة أم لا فإذا قلنا إنّها من الصحاح، فلا داعي أنّ كلّ الأحاديث تذكر في كلّ الصحاح بحيث إذا لم تكن صحيحة. وهذا ابن تيميّة الذي ضعّف كثير من الروايات والأحاديث، ونسب ظلماً اُموراً إلى الشيعة الإماميّة، فقد صحّح أحاديث المهدي عليه السلام وقال في كتابه: «إنّ الأحاديث التي يحتجّ بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة، رواه أبو داود والترمذي وأحمد وغيرهم عن طريق ابن مسعود وغيره» [21].
وأمّا البخاري فهو وإن لم ينقل أحاديث المهدي عليه السلام في صحيحه، ولكنّه ذكر في تاريخه اسم الإمام المهدي في عدّة أماكن، فقد نقل حديث «المهدي من أهل البيت» [22] عن النبيّ صلى ‌الله ‌عليه‌ وآله، وهكذا أشار في تاريخه إلى حديث: «المهدي حقّ، من ولد فاطمة» [٢3].
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
[١] سنن الترمذي: ٢ / ٥٠٥.
[٢] سنن ابن ماجة: ٢ / ١٣٦٨.
[٣] سنن أبي داود: ٢ / ٣٦٧.
[٤] الصواعق المحرقة: ٦٣.
[٥] إسعاف الراغبين: ١٤٥.
[٦] كنز العمّال: ١٤ / ٢٦٤.
[٧] مشارق الأنوار: ١١٢.
[٨] عقد الدرر: ٣٣.
[9] إسعاف الراغبين: ١٤٥.
[10] عقيدة أهل السنّة والأثر: ١٨.
[11] الصواعق المحرقة: ١٨.
[12] مشارق الأنوار: ١١٢.
[13] التاج الجامع للأصول: ٥ / ٣٤٣.
[14] صحيح مسلم: ٢ / ٧٠١.
[15] المصدر المتقدّم: ٤ / ٢٢٦٦.
[16] المستدرك على الصحيحين: ٤ / ٥٥٧.
[17] المصدر المتقدّم: ٣ / ٢١١.
[18] و (19) المصدر المتقدّم: ٤ / ٥٥٨.
[20] المصدر المتقدّم: ٤٦٣.
[21] منهاج السنّة: ٤ / ٢١١.
[22] تاريخ البخاري: ١ / ٣١٧.
[23] المصدر المتقدّم: ٣ / ٣٤٦.

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.0548 Seconds